الإثنين 17 فبراير 2020

الرياض || وزیر خارجية الكويت أمام «التعاون الإسلامي»: بعد 51 عاما من إنشاء المنظمة ما زلنا بعیدین عن تحقیق أھدافها

03/02/2020 02:45 م الرياض || وزیر خارجية الكويت أمام «التعاون الإسلامي»: بعد 51 عاما من إنشاء المنظمة ما زلنا بعیدین عن تحقیق أھدافها

ترأس وزیر الخارجیة الشیخ الدكتور أحمد الناصر وفد الكویت المشارك في الاجتماع الطارئ مفتوح العضویة للجنة التنفیذیة لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عقد الیوم الاثنین في مقر الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بجدة.

وقال الناصر في بيان أمام اللجنة إن الكویت تقدر جمیع الجھود الدولیة ومنھا الأميركیة، حیال إیجاد حل عادل وشامل لقضیة فلسطین باعتبارھا القضیة الرئیسیة والمحوریة للأمة الإسلامیة وكونھا مأساة مؤلمة عانى منھا الأشقاء الفلسطینیون لقرابة اثنین وسبعین عاما لتؤكد على المرجعیات الأساسیة والثوابت الرئیسیة ومنھا قرارات مجلس الأمن 242 و338 و2334 وقرارات القمم الإسلامیة التي كان آخرھا ما صدر عن الدورة العادیة الرابعة عشرة على مستوى القمة التي عقدت في مكة المكرمة خلال شھر رمضان الماضي بالإضافة إلى ما صدر عن اجتماع المجلس الوزاري في دورته السادسة والأربعین الذي عقد في مدینة أبوظبي في مارس 2019 وتم التأكید فیھما على الأسس التي تنطلق منھا المنظمة ومنھا مبادرة السلام العربیة التي أقرتھا منظمة التعاون الإسلامي في القمة الإسلامیة الاستثنائیة في مكة المكرمة عام 2005 حیث تدعو جمیعھا إلى إنشاء دولة فلسطین المستقلة على حدود الرابع من یونیو 1967.
وأضاف الناصر أن ما یبعث على الأسف «أننا وبعد واحد وخمسین عاما من حریق المسجد الأقصى وإنشاء المنظمة ما زلنا بعیدین عن تحقیق تطلعات ما نصت علیه مبادئ أھداف منظمة التعاون الإسلامي بدعم كفاح الشعب الفلسطیني وتمكینه من الحصول على حقوقه غیر القابلة للتصرف بما في ذلك حقه في تقریر المصیر وإقامة دولته ذات السیادة وعاصمتھا القدس الشریف.
وختم الناصر بأن الكویت تدعم دعما تاما كافة ما تقدمه المملكة العربیة السعودیة الشقیقة بقیادة خادم الحرمین الشریفین وسمو ولي عھده الأمین لفلسطین والشعب الفلسطیني الشقیق.

المصدر

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع