الأحد 5 يوليه 2020

الكويت || كويتيون من خريجي "هارفرد" يطورون برنامجاً لتعزيز الميزانية بـ 11 مليار دينار

28/06/2020 11:43 م الكويت || كويتيون من خريجي "هارفرد" يطورون برنامجاً لتعزيز الميزانية بـ 11 مليار دينار
لوجو البرنامج

طورت مجموعة من الشباب الكويتي خريجي جامعة هارفرد برنامجا تحت اسم «إيكو هايبرد-2020» لتعزيز الميزانية العامة بمبلع يتجاوز 11 مليار دينار دون الحاجة للدين العام أو المساس بجيب المواطن أو رفاهيته، وضمت المجموعة كلا من م. حسن البحراني وم.سارة الأحمدي وصقر الغيلاني. ويقم البرنامج على 3 جوانب تندرج تحتها عدة بنود مفصلة بالأرقام وهي تخفيض النفقات القائم على ضبط الهدر في جوانب متعددة بميزانية الدولة وتعزيز الإيرادات غير النفطية القائم على اقتناص الفرص الاستثمارية وميكنة المعاملات عن طريق التحول الرقمي وتعديل ضرائب أرباح الشركات، بالإضافة إلى تعديل المرسوم بقانون رقم 106/1976 الخاص بصندوق الأجيال القادمة. وبهذه المناسبة، قالت الأحمدي إن الجانب الأول يركز على المصروفات الجارية وهي المصروفات المتكررة واللازمة لضمان التشغيل الاعتيادي لكل جهة حكومية، ولا يدخل ضمن المصاريف الجارية أي مصاريف رأسمالية، والتي يمكن تطبيقها بعيدا عن المساس بجيب المواطن لتعزز الميزانية بحوالي 5 مليارات دينار تتوزع على تخفيض المصروفات في بنود دعم السلع والخدمات للجهات الحكومية وشراء الأصول غير المتداولة والمنح والمنافع الاجتماعية لبعض الجهات ومصروفات وتحويلات أخرى. من جهته، شرح البحراني أن الجانب الثاني يعزز الميزانية بحوالي 3.5 مليارات دينار من خلال اقتناص الفرص الاستثمارية في التكنولوجيا وصناعة البتروكيماويات والتحول الرقمي في مجالات إدارة الأصول في جميع الجهات وإدارة العقود وإدارة الموارد البشرية وخدمات إيداع بدلات الرواتب والربط بين الجهات رقميا وتحويل المعاملات الخدماتية إلى رقمية برسوم. بدوره، قال الغيلاني إن الجانب الثالث يقوم على تعديل مرسوم بقانون 106/1976 الخاص بالأجيال القادمة، مبينا أن الصندوق يقف على ارض صلبة ويستطيع الاستمرار بالنمو من خلال 50% من الاحتياطي العام، ومن خلال 10% أرباح الاستثمار السنوية، ويمكن اليوم إيقاف استقطاع 10% من إيرادات الدولة السنوية لتوفير ما يقارب 1.5 مليار دينار سنويا.

المصدر

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع