الأربعاء 19 فبراير 2020

رام الله || رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الدول الإفريقية لتأكيد رفضها لصفقة القرن وضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام

09/02/2020 03:37 م رام الله || رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الدول الإفريقية لتأكيد رفضها لصفقة القرن وضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه إن بلاده تلتزم بالحل السياسي على أساس المرجعيات الدولية، داعيا الدول الإفريقية لتأكيد رفضها لصفقة القرن وضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام.

وأضاف في كلمته نيابة عن رئيس فلسطين، محمود عباس، خلال أعمال قمة الاتحاد الإفريقي الـ33، التي انطلقت اليوم الأحد في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، تحت شعار "إسكات البنادق لتهيئة الظروف لتنمية إفريقيا"، أضاف: "فلسطين تلتزم بالحل السياسي على أساس المرجعيات الدولية، ولكن هذه الخطة (صفقة القرن) تريد شرعنة الأمر الواقع، وإلغاء تسمية هذا الوضع باسمه الحقيقي، الاحتلال العسكري، المخالف للقوانين والمرجعيات الدولية".
ودعا اشتيه، الدول الإفريقية إلى تأكيد رفضها لهذه الخطة، الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، وضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام، معربا عن أمله باستمرار التعاون الإفريقي في قضايا التنمية.
وتابع قائلا: "انعقاد القمة تحت شعار (إسكات البنادق لتهيئة الظروف لتنمية إفريقيا)، حيوي ويتعدى حدود إفريقيا لمناطق أخرى في العالم، لا سيما فلسطين، التي تسعى إلى إسكات بنادق الاحتلال صوب شعبنا الفلسطيني".
وثمن اشتيه مواقف دول الاتحاد الإفريقي وتعاونها مع فلسطين خلال ترؤسها مجموعة (77+الصين)، ما كان له الأثر في تحقيق الإنجازات، مشيرا إلى أن فلسطين تتطلع إلى استمرار العلاقات الإيجابية مع إفريقيا.
وأشاد رئيس وزراء فلسطين، محمد اشتيه، بجهود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى خلال فترة رئاسته للاتحاد الإفريقي، متمنيا لدولة جنوب إفريقيا بالتوفيق في رئاسة الاتحاد لهذا العام.

المصدر

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع