السبت 27 نوفمبر 2021

واشنطن | نائبة أميركية تدعو لعزل جو بايدن ونائبته

25/09/2021 05:45 ص واشنطن | نائبة أميركية تدعو لعزل جو بايدن ونائبته

دعت النائبة الأمريكية، لورين بويبرت، إلى عزل الرئيس جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، جراء ما اعتبرته "تخاذلا وتواطئا" في أفغانستان.

ونشرت "بويبرت" (نائبة جمهورية من ولاية كولورادو) مقالا على صفحتها الرسمية بموقع الكونجرس شرحت فيه الأسباب الكامنة وراء ضرورة عزلهما.
وقالت النائبة: "تخلى جو بايدن عمدا عن واجبه كرئيس للولايات المتحدة وانتهك قسمه الدستوري بالحرص على تنفيذ القوانين بأمانة وفشل في ضمان الأمن القومي للولايات المتحدة ومواطنيها".
وأضافت: "الرئيس جو بايدن ونائبته كامالا هاريس قاما بتسليم مليارات الدولارات من الأسلحة الأمريكية الصنع إلى طالبان.. أنفقنا 2 تريليون دولار على القتال".
وأشارت إلى أن "نظام بايدن لا يخضع للمساءلة.. لم تكن هناك استقالات ولا لوائح اتهام، ولا تحقيقات، ولا إشراف من الكونجرس، ولا احتجاج من وسائل الإعلام الرئيسية، ولا اعتذارات، لذا فإنني أقوم بمحاسبة بايدن وهاريس من خلال تقديم مقالات للمساءلة لتقديم المساعدة والراحة إلى أعداء الولايات المتحدة والتواطؤ مع طالبان".
وتابعت: "اسمحوا لي أن أكون واضحة، نائبة الرئيس هاريس متواطئة في كل هذا.. لا يمكنها الاختباء، ولا يمكنها أن تتهرب من واجبها الأخلاقي والقانوني بإزالة جو بايدن من خلال التعديل الخامس والعشرين بسبب عدم قدرته الواضحة على الاضطلاع بصلاحيات وواجبات مكتبه".
وأوضحت أن تردده وعدم كفاءته وفشله العقلي كلف أرواح الأمريكيين، مشيرة إلى أنه كان من واجب كامالا التصعيد وعزل بايدن من منصبه، مضيفة "توفي 13 جنديا أمريكيا.. بطريقة أو بأخرى وكامالا تحتاج إلى المساءلة لفشلها في التصعيد ووقف هذه الكارثة التي كان بالإمكان تجنبها".
ومنتصف الشهر الماضي، بسطت حركة طالبان سيطرتها على أفغانستان بعد انسحاب القوات الدولية التي تواجدت لعقدين من الزمان، مخلفة وراءها أسلحة وعتادا بملايين الدولارات باتت في قبضة الحركة.
 

المصدر

التعليقات

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع